بيان من 9 دول عربية ترفض مخطط الضم الإسرائيلي

دعا وزراء خارجية 9 دول عربية، أمس، إلى “موقف دولي واضح ومؤثر” ضد خطط إسرائيل ضم أراضٍ فلسطينية، كما دعوا إلى استئناف المفاوضات بين الجانبين على أساس حل الدولتين.

جاء ذلك في البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية سلطنة عُمان، الأردن، الإمارات، مصر، السعودية، المغرب، فلسطين، تونس، والكويت، عبر تقنية الفيديو كونفرنس.

ودعا البيان، المجتمع الدولي لاتخاذ “مواقف وإجراءات واضحة ومؤثرة لمنع تنفيذ قرار الضم الإسرائيلي، حمايةً للقانون الدولي وحمايةً للسلام”.

وأكد على ضرورة العودة إلى مباحثات جادة وفاعلة لحل الصراع على أساس حل الدولتين، ووفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وشدد على التمسك بمبادرة السلام العربية لعام 2002، والموقف العربي الداعم لحل الدولتين، كما تضمنته المبادرة.

وأردف البيان: “نؤكد على استمرار العمل مع الأشقاء والأصدقاء في المجتمع الدولي لترجمة الموقف العالمي الرافض للضم إلى تحرك مؤثر لمنعه”.

وتابع: “وأيضا لإعادة إطلاق جهود سلمية حقيقية تفضي إلى السلام العادل والشامل الذي يشكل ضرورة إقليمية ودولية، وخيارا استراتيجيا عربيا”.

ويأتي هذا الاجتماع، المنعقد بدعوة من الأردن، في وقت يسود فيه التوتر الأراضي الفلسطينية، جراء الخطط الإسرائيلية الرامية إلى ضم غور الأردن وجميع المستوطنات بالضفة الغربية.

وتؤيد الإدارة الأمريكية ضم إسرائيل أجزاء واسعة من الضفة الغربية، شريطة أن تتم بالتنسيق معها.

وردا على الخطوة الإسرائيلية، أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أنه أصبح في حلّ من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية، ومن جميع الالتزامات المترتبة عليها بما فيها الأمنية.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى