أردوغان يحدد موعد أول صلاة بمسجد “آيا صوفيا”

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، إن أول صلاة ستقام بمسجد “أيا صوفيا” ستكون يوم 24 يوليو الجاري.

وصرح الرئيس التركي بأن صوفيا أصبح مسجدا بعد 86 عاما كمتحف.

وأفاد أردوغان بأن مسجد آيا صوفيا سيكون مفتوحا للمسلمين والمسيحيين وكل الأجانب.

وأوضح في كلمة أمس أن تركيا تمارس حقا سياديا في تحويل آيا صوفيا إلى مسجد.

ووقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على مرسوم يقضي بفتح معلم آيا صوفيا التاريخي كمسجد.

ونشر أردوغان على حسابه الرسمي في “تويتر” صورة للمرسوم الرئاسي الذي يقضي بتحويل إدارة شؤون المعلم التاريخي الواقع في مدينة اسطنبول إلى رئاسة الشؤون الدينية التركية.

وجاء ذلك عقب إصدار المحكمة الإدارية العليا التركية حكما تاريخيا بإلغاء قرار الحكومة عام 1934 الذي حول معلم آيا صوفيا التاريخي إلى متحف.

وأثبت الحكم الجديد توصيف آيا صوفيا كمسجد في سند الملكية.

وبني معلم آيا صوفيا التاريخي عام 537 ككنيسة، وبعد استيلاء العثمانيين على القسطنطينية عام 1453 تم تحويله إلى مسجد، وفي عام 1935 أصبح متحفا.

لكن وضعه كان محور جدل. فمنذ 2005 لجأت منظمات مرات عدة إلى القضاء للمطالبة بتحويلها إلى مسجد من جديد.

واعتبر الرئيس التركي العام الماضي أن تحويل آيا صوفيا إلى متحف كان “خطأ فادحا”.

وانتقدت الحكومة اليونانية بشدة قرار السلطات التركية إعادة تحويل معلم آيا صوفيا التاريخي في اسطنبول إلى مسجد.

كما قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، إن لجنة التراث العالمي ستراجع موقف آيا صوفيا بعد أن أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن المبنى الأثري في اسطنبول سيفتتح كمسجد.

وقالت يونسكو في بيان: “من المؤسف أن القرار التركي لم يكن محل نقاش ولا حتى إخطار مسبق”.

وأضافت: “تدعو يونسكو السلطات التركية لفتح حوار دون تأخير لتجنب العودة للوراء فيما يتعلق بالقيمة العالمية لذلك الإرث الاستثنائي والذي سيخضع الحفاظ عليه لمراجعة من لجنة التراث العالمي في جلستها المقبلة”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى