الكويت.. الكشف عن سبب إسناد الأمير بعض اختصاصاته لولي العهد‎

نشرت جريدة “الكويت اليوم” الرسمية نص الأمر الأميري الذي أصدره أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بإسناد بعض اختصاصاته الدستورية إلى ولي عهده الشيخ نواف الأحمد، عقب الإعلان الرسمي عن دخوله المستشفى وإجرائه فحوصات طبية.

وكشف نص الأمر عن استعانة الأمير بولي عهده وفقاً للدستور الكويتي، لحاجة الأمير لإجراء عمل جراحي، على أن يستلم ولي العهد الاختصاصات بشكل مؤقت ريثما تزول الأزمة الصحية عن الشيخ صباح.

وشملت الاختصاصات المسندة إلى ولي العهد:

1- تعيين الوزراء وقبول استقالاتهم.
2- اقتراح القوانين والتصديق عليها وإصدارها وردها إلى مجلس الأمة.
3- التصديق على المراسيم الأميرية وإصدارها.
4- المعاهدات الدولية وفقا لحكم الفقرة الأولى من المادة (70) من الدستور.
5- إصدار المراسيم بقوانين وفقا لحكم المادة (71) من الدستور.
6- وضع مراسيم اللوائح اللازمة لتنفيذ القوانين، ومراسيم لوائح الضبط واللوائح اللازمة لترتيب المصالح والإدارات العامة بما لا يتعارض مع القوانين.
7 – اختصاصاتنا الدستورية في شؤون مجلس الأمة.
8- أداء الوزراء لليمين الدستورية والموظفين الذين تنص القوانين على أدائهم اليمين الدستورية أمام الأمير.
9- تعيين الموظفين المدنيين والعسكريين والممثلين السياسيين لدى الدول الأجنبية وعزلهم وفقا للقانون، وقبول ممثلي الدول الأجنبية.

ودخل أمير الكويت الذي تجاوز التسعين عاماً، ظهر أمس السبت، المستشفى لإجراء فحوصات طبية قبل الإعلان عن خضوعه لعملية جراحية.

زر الذهاب إلى الأعلى