فريق طبي عُماني ينجح في إجراء عملية نادرة على مستوى العالم

في إنجاز طبي نوعي، إستطاع فريق طبي عُماني في المركز الوطني لطب وجراحة القلب بالمستشفى السلطاني، من إجراء قسطرة كهربائية نادرة على مستوى العالم، لمريض يعاني من تشوه ‏خلقي معقد في القلب منذ الولادة، وهو يبلغ حاليًا من العمر 40 عامًا.

وقد عانى المريض مؤخراً من اضطرابات وتسارع في نبضات القلب.

وتمثلت صعوبة القسطرة في عدم وجود أوردة تعمل على توصيل الدم للقلب مباشرة ‏نتيجة التشوهات الخلقية والعمليات التي أجريت له سابقاً، وهو ما إستلزم إجراء قسطرة نوعية له من خلال الشريان الأورطي، على غير العادة ‏لهذا النوع من اضطرابات نبضات القلب.

ويمثل هذا النجاح ثمرة تعاون مميز بين أقسام المركز الوطني لطب وجراحة القلب المختلفة بما في ذلك؛ وحدة كهربائية القلب، وقسم أمراض القلب الخلقية للكبار، وقسم أمراض القلب للأطفال، وقسم التخدير، وقسم الرنين المغناطيسي للقلب.

وقد أجرى القسطرة فريق طبي عُماني بقيادة الدكتور إسماعيل العبري استشاري كهربائية القلب وأمراض القلب للأطفال‏ بالمركز، بالتعاون مع فنيي القلب والتمريض والتخدير.

زر الذهاب إلى الأعلى