أعداد كبيرة من رؤوس الأغنام تصل السلطنة في الأيام القادمة

أكدت وزارة الزراعة والثروة السمكية بأنها على تواصل وتنسيق مستمر مع الشركات العمانية الموردة للحيوانات لضمان توفير أعداد كافية من المواشي قبل عيد الاضحى المبارك، حيث وصل عدد الحيوانات التي تم استيرادها خلال الفترة من 1 – 22 يوليو الجاري إلى (120) ألف رأس.

وقالت أنه من المتوقع أن يبلغ العدد الإجمالي للحيوانات التي ستكون متوفرة للبيع في مختلف المحافظات – سواء في الأسواق أو عن طريق منصات البيع الإلكترونية – خلال الفترة التي تسبق عيد الأضحى المبارك (200) ألف رأس من الأغنام والأبقار.

وتعمل الوزارة باستمرار على فتح منافذ خارجية جديدة لسد احتياجات السوق المحلي من المواشي والأغنام الحية إضافةً إلى زيادة المعروض في الأسواق المحلية حيث قامت بمنح التراخيص لعدد من الشركات المختصة باستيراد الحيوانات الحية.

وتبحث الوزارة بشكل مستمر عن منافذ جديدة لاستيراد الحيوانات الحية ومنتجاتها من اللحوم الحمراء المجمدة والمبردة، كما تعمل على تذليل كافة العقبات والتحديات التي تواجه القطاع الخاص المستثمر في هذا المجال، والجهود مستمرة في هذا التوجه من أجل تبسيط كافة الإجراءات والاشتراطات المطلوبة مع مراعاة عدم الإخلال بمستوى الجودة ومتطلبات السلامة الصحية.

وقد أولت الوزارة اهتمامها بحماية وتنمية الثروة الحيوانية المحلية حتى بلغ إجمالي عدد المواشي والأغنام والماعز الحية في السلطنة إلى حوالي 3.5 مليون رأس.

وهناك مراقبة وفحص للمواشي الحية ومنتجاتها التي تدخل إلى أسواق السلطنة ويتمثل ذلك في وجود المحاجر البيطرية في كافة المنافذ البرية والجوية والبحرية للسلطنة تعمل بها نخبة من الأطباء البيطريين المؤهلين والفنيين ذوي الخبرة مزودين بالتجهيزات والإمكانيات الفنية اللازمة لفحص كافة الإرساليات الحيوانية ويتم التحقق من مطابقتها لكافة متطلبات السلامة الصحية والجودة قبل السماح بدخولها إلى الأسواق المحلية ووصولها إلى المستهلك.

زر الذهاب إلى الأعلى