افتتاح جزء جديد من أطول طريق مزدوج في السلطنة

افتتحت وزارة النقل (22) كم إضافية من مشروع ازدواجية طريق أدم ـ هيماء – ثمريت أمام الحركة المرورية، يوم أمس، وهو امتداد للأجزاء المفتتحة سابقًا أمام الحركة المرورية للجزأين الأول والثاني بطول (240) كم مما ستُسهم هذه الأجزاء في زيادة انسيابية الحركة المرورية بين محافظتي الداخلية والوسطى.

يتضمن الجزء الجديد المفتتح إنشاء طريق جديد ذي حارتين إسفلتيتين بعرض (3.75) متر لكل حارة، وكتف خارجي بعرض (3) أمتار وكتف داخلي بعرض (1.5) متر وجزيرة وسطية فاصلة بين الاتجاهين بعرض يتراوح ما بين (20-24) مترًا.

وقد تم تزويد الطريق بوسائل السلامة المرورية تشمل الخطوط الأرضية واللوائح المرورية والإرشادية وحواجز الكابلات المشدودة.

وبافتتاح هذا الجزء من الطريق يصبح إجمالي الأجزاء المفتتحة من مشروع ازدواجية طريق أدم – هيماء – ثمريت حتى الآن (262) كم من أصل (317.5) كم الطول الإجمالي للمشروع بدءًا من ولاية أدم بمحافظة الداخلية وحتى ولاية هيماء بمحافظة الوسطى.

ويعد مشروع ازدواجية طريق أدم – هيماء – ثمريت أطول مشاريع الطرق المزدوجة بالسلطنة، ويمثل رافدًا مهمًا للحركة الاقتصادية لخدمة المنطقة الاقتصادية بالدقم وخدمة حقول النفط بالمناطق الصحراوية.

كما سيسهم هذا الطريق في تعزيز وإنعاش الحركة الاقتصادية والسياحية والاجتماعية بالمناطق الواقعة على طول مسار الطريق وبمحافظة ظفار لا سيما خلال فصل الخريف.

يذكر أن وزارة النقل ومن خلال مجلس المناقصات الموقر قامت مؤخرًا بإسناد الأجزاء الثلاثة المتبقية لاستكمال ازدواجية هذا الطريق بدءًا من ولاية هيماء بمحافظة الوسطى وحتى ولاية ثمريت بمحافظة ظفار بطول (400) كم.

زر الذهاب إلى الأعلى