وضع اشتراطات لمحلات الحلاقة حال فتحها.. وتسهيل السفر جوًا

أشار معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل عضو اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) إلى وجود جهود لطرح حزمة خامسة من الأنشطة التجارية إلى ما بعد فترة الإغلاق نتيجة لزيادة عدد الحالات، معربًا عن أمله في اتضاح الصورة بشكل أفضل بعد الإغلاق.

وحول صالونات الحلاقة والصالونات النسائية، ذكر معاليه إنه تم وضع بعض الاشتراطات حال فتحها.

وقال الفطيسي إن هناك تسهيلات مقدمة للسفر من المطارات من خلال الرحلات الخاصة وغير المجدولة، موضحًا أن حركة الطيران لم تفتح بالكامل، وأنه يُمكن للعمانيين وغير العمانيين مغادرة السلطنة مع تحمل الالتزامات والشروط التي تضعها الدول التي يتوجهون إليها، بالإضافة إلى شرط قيام العمانيين بالتأمين الصحي في الدولة التي يتوجهون إليها.

وأضاف معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي أنه يتعين على القادمين إلى السلطنة عزل أنفسهم لمدة أسبوعين وأن يضعوا الأسورة الطبية وتحميل تطبيق “ترصد بلس”.

وأشار وزير النقل إلى أن أساس الإغلاق هو الاكتفاء بالموظفين الموجودين في المحافظة ذاتها وعدم التنقل بين المحافظات لتحقيق فعالية الإجراء.

وأوضح معاليه أنه بالنسبة للمغادرين إلى رحلات جوية عبر مطار مسقط الدولي يمكنهم العبور من نقاط التحكم والسيطرة بعد إبراز التذكرة وهويته‎ ويكون معه قائد المركبة فقط‎ دون أي مرافق آخر.

وأكد معاليه حرص الوزارة على مواصلة رفع كفاءة الموانئ واستقطاب المزيد من الخطوط التجارية، موضحًا أن حركة العبارات والرحلات الجوية ستكون مستمرة خلال فترة الإغلاق.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الثالث عشر للجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل مع التطورات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19)، يوم أمس.

زر الذهاب إلى الأعلى