تحرك كويتي سريع بعد “صفع المصري”.. وكشف سبب الاعتداء

أثار مقطع فيديو لتعرض موظف مصري لصفعة من جانب متسوق كويتي موجة من التعاطف مع المعتدى عليه، فيما تحركت السلطات الكويتية لتحقيق العدالة.

وفي أول رد فعل من وزارة الداخلية الكويتية على مقطع الفيديو، قالت صحيفة “الأنباء” الكويتية أن مساعد مدير عام مديرية أمن محافظة الأحمدي أمر بضبط المواطن المعتدي واقتياده إلى مخفر شرطة صباح الأحمد السكنية، وتسجيل قضية بحقه تحت عنوان “اعتداء بالضرب”.

كما استدعت وزارة الداخلية المجني عليه، وطلب منه تسجيل قضية.

وقالت تقارير إعلامية مصرية أن وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين في الخارج نبيلة مكرم عبد الشهيد، تواصلت مع قنصل عام مصر في الكويت هشام عسران لمتابعة موقف الشاب، مشيدة بسرعة تحرك السلطات الكويتية.

ودعت الوزيرة المواطن المصري وليد صلاح ضحية الاعتداء إلى عدم التنازل عن حقه، مؤكد أن “مثل هذه الحوادث الفردية لا تمثل مشكلة بين الشعبين”.

ومن جهة أخرى، قال ناصر العتيبي رئيس جمعية صباح الأحمد التعاونية التي شهدت الواقعة، إنه قدم استقالته من منصبه لتسجيل تعاطفه مع الشاب المصري.

سبب الاعتداء

وبحسب صحيفة الرأي الكويتية، كشف العتيبي إن سبب الأزمة رفض المحاسب المصري وليد أن يدخل رقم صندوق عشوائي لا يتبع للمواطن الكويتي المعتدي.

وأوضح: الواقعة حدثت الخميس الماضي، والموضوع بات قضية رأي عام، وتفاصيلها أن مجلس إدارة الجمعية أصدر قراراً بمنع من لا يملك رقم صندوق في الجمعية تزويد الكاشير برقم عشوائي لإدخاله، كونها أموالاً للمساهمين، ولا يجوز لأي مشترٍ أن يضع قيمة مشترياته بصندوق شخص آخر، والمحاسب رفض طلب الزبون، بناء على قرار مجلس الإدارة.

وأضاف العتيبي: “المعتدي وجه 3 صفعات على الوجه للمحاسب الذي لم يرد عليه بالمثل”، قائلاً له: “لن أضربك لأنك رجل كبير”، ومن ثم تم تقديم شكوى أمس في مخفر ميناء عبدالله.

وقال العتيبي إنه تلقى اتصالاً من وزير الداخلية أنس الصالح الذي “أكد ضرورة أن يأخذ القانون مجراه”.

وشهد موقع “تويتر” عدة وسوم تضامنًا مع الموظف المصري الذي تعرض للصفع، وإشادة بموقف العتيبي الذي استقال من رئاسة الجمعية التعاونية.

المصدر: وسائل إعلام كويتية

زر الذهاب إلى الأعلى