قبل الإغلاق.. لبنان يسجل “أكبر رقم” بإصابات كورونا

سجل لبنان أكبر عدد من الإصابات اليومية بكوفيد-19، أمس، مع اكتشاف 182 إصابة جديدة قبل دخول البلاد مرحلة إغلاق موقتة بدءًا من اليوم الخميس.

ومنذ بداية تفشي الوباء في فبراير في البلاد، التي يبلغ عدد سكانها حوالى 6 ملايين نسمة، تم تسجيل ما مجموعه 4202 إصابة بما فيها 55 وفاة.

ومنذ 12 يوليو، سجلت نحو ألفي إصابة حسب أرقام وزارة الصحة، وبلغت الحصيلة اليومية القياسية السابقة 168 إصابة في 26 يوليو.

وبعد إغلاق استمر أكثر من 3 أشهر، رفع لبنان القيود في بداية يوليو وأعاد فتح مطاره لكن الإصابات الجديدة بدأت بالارتفاع مرة أخرى.

ودفعت هذه الزيادة في الإصابات الحكومة إلى طلب إغلاق لبنان مرة جديدة لمدة 5 أيام بين الخميس والاثنين المقبل وهي الفترة التي تتزامن مع عطلة عيد الأضحى.

وسيتم بعد ذلك رفع التدابير جزئيا في 4 و5 أغسطس، لكن النوادي الليلية والحانات والمتنزهات العامة ستبقى مغلقة، وسيُسمح بإعادة فتح المطاعم والمقاهي بنسبة 50 بالمئة من قدرتها الاستيعابية.

وسيتبع ذلك إغلاق تام جديد مدته 5 أيام، وبعد ذلك ستعيد السلطات تقييم الحاجة إلى اتخاذ تدابير أكثر صرامة.

وقد أدت الأزمة الصحية إلى تفاقم الأزمة الاقتصادية الحادة التي تعصف بالبلاد والتي تسببت بانهيار العملة الوطنية.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى