دولة عربية الأولى عالميًا بنصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي

هل تفضل أن تكون غنيًا في بلد فقير أم فقيرًا في بلد غني؟ قياس مدى ثراء بلد ما ليس بهذه السهولة، الأمر لا يتعلق فقط بإجمالي الناتج المحلي بل يجب النظر إلى نصيب الفرد من هذا الناتج.

وتقول مجلة “غلوبال فاينانس” إنه إذا أخذنا بعين الاعتبار الناتج المحلي الإجمالي، فسنستنتج أن أغنى الدول، هي التي لديها أكبر ناتج محلي إجمالي مثل الولايات المتحدة، الصين، اليابان، وألمانيا.

وهذا لا يعطي صورة واضحة عن الدولة فيما إذا كان أفرادها أغنياء، لكن عند توزيع الثروة على عدد السكان، وتحديدا تقسيم الناتج المحلي الإجمالي لدولة ما على عدد سكانها، نعرف نصيب الفرد وتتضح هذا المسألة.

قامت مجلة “غلوبال فاينانس” بتصنيف دول العالم، من حيث حصة الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، وضمت القائمة 192 دولة.

ووفقًا للمجلة فقد جاءت قطر في المرتبة الأولى عالميًا بنصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي بـ132.886 ألف دولار، تلتها مكاو بواقع 114.363 ألف دولار، ثم لوكسمبورغ بـ108.951 ألف دولار، وسنغافوره بـ103.181 ألف دولار، ثم إيرلندا، التي حلت بالمركز الخامس، بواقع 83.399 ألف دولار.

المصدر: غلوبال فاينانس

زر الذهاب إلى الأعلى