ماثيوس: يجب أن لا يكون “اللقاح” مقياساً لاستدعاء اللاعبين

أعرب أسطورة كرة القدم الألمانية لوثار ماثيوس عن اعتقاده بأن أداء اللاعبين في الملعب أهم من وضعهم التطعيمي عند اختيارهم للمنتخب الألماني.

وفي تصريحات لصحيفة “بيلد آم زونتاج” الألمانية الصادرة يوم الأحد:” ينبغي على هانزي فليك أن يواصل اختيار اللاعبين على أساس ما إذا كان سيحتاج إليهم لتحقيق أكبر قدر ممكن من النجاح الرياضي وأن يواصل ترشيحهم للمنتخب وفقا لقوة أدائهم بغض النظر عما إذا كانوا أخذوا تطعيم كورونا أم لا”.

في الوقت نفسه أكد اللاعب صاحب الرقم القياسي من المباريات الدولية مع المنتخب الألماني (150 مباراة):” إذا توصل هانزي فليك في أي وقت إلى قرار بأن يقصر اختياره على الملقحين فقط، فيجب على الجميع أن يحترموا هذا، وعندئذ لن يتمكن اللاعبون غير الملحقين من اللعب للمنتخب”.

وأعرب ماتيوس، 60 عاما، عن أمله في عدم تكرار وقائع اضطرار المنتخب إلى إعادة خمسة لاعبين بسبب إصابات كورونا مشيرا إلى أن المشكلة ” الخاصة بكيفية حماية أنفسنا ستشغلنا على مدار فترة طويلة”.

كان المدير الفني للمنتخب الألماني، هانزي فليك، أعلن مؤخرا أنه سيفكر بعد المبارتين الأخيرتين للمنتخب في العام الحالي فيما إذا كان سيضع الوضع التطعيمي للاعبين كشرط لاختيارهم للمنتخب في المستقبل.

كانت نتيجة المسحة الإيجابية للاعب نيكلاس زوله الحاصل على تطعيم كورونا بالكامل أدت إلى خروجه من معسكر المنتخب الألماني ودخوله في حجر وكذلك الحال بالنسبة للاعبين المخالطين له وهم جوشوا كيميش وجمال موسيالا وسيرجي جنابري وكريمي اديمي، وجاء ذلك قبل مباراة المانشافت أمام ليشتنشتاين في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم في قطر 2022.

كان كيميش كشف مؤخرا أنه لم يتلق تطعيم كورونا، وفي أعقاب ذلك أعلن فليك أنه يتمنى أن يأخذ اللاعبون اللقاح.

زر الذهاب إلى الأعلى