“ميسي الفيتنامي”.. نحيل أثار إعجاب أرسين فينغر

يبحث منتخب فيتنام عن تحقيق أول نقطة في مشاركته الحالية بتصفيات التأهل إلى كأس العالم 2022 أمام السعودية، متسلحاً بأهم موهبة أنجبتها كرة القدم في البلاد وهو المهاجم نيغوين كونغ فونغ الملقب بـ”ميسي الفيتنامي”.

ولم تكن بداية كونغ فونغ في كرة القدم مفروشة بالورود، إذ رفضه ناد فيتنامي شهير بعد شهر من نجاحه بالاختبارات الميدانية عندما كان يبلغ العاشرة من العمر، لأن وزنه كان 25 كلغ، وأشار مسؤولو النادي حينها إلى أن بنيته الجسمانية لن تتطور.

ولم ييأس والد نيغوين من الرفض، ففي عام 2007 سمع عن طريق الصدفة أن أكاديمية أرسنال الإنجليزي بدأت في استقبال الموهوبين عقب إجراء اختبارات ميدانية لهم بالتعاوني مع نادي هوانغ أن جيا لاي المحلي، وبالفعل أصبح كونغ فونغ واحداً من 14 لاعب تم قبولهم من بين 7 آلاف متقدم.

وعقب 3 أعوام، تمت دعوة نيغوين إلى أكاديمية هاغل جمغ لخوض برنامج تدريبي في مالي إلى جانب لاعب آخر، في برنامج تدريبي للاعبين البارزين في الأكاديمية من جميع أنحاء العالم، وفي نوفمبر 2012 كان كونغ فونغ من ضمن أربعة لاعبين تمت دعوتهم للتدريب في أكاديمية أرسنال بالعاصمة البريطانية لندن، وكشف المشرف على أكاديمية النادي الإنجليزي أن المدرب السابق الفرنسي أرسين فينغر أعجب بقدراته.

وعاد بعد التجربة إلى فيتنام ووقع عقدا مع هوانغ أن جيا لاي الفيتنامي الذي ألحقه بتدريبات الفريق الأول عندما وصل إلى 18 عاما، ومنحه القميص رقم 44 بدلا من الرقم 10 الذي كان يرتديه دائما، وفاز بجائزة أفضل لاعب شاب في 2015، الأمر الذي دفع نادي ميتو هولي هوك لاستعارته مقابل 100 ألف دولار، كما لعب مع جميع المنتخبات السنية لفيتنام وصولا إلى الأول.

وأصبح كونغ فونغ من الشخصيات البارزة في فيتنام، والشخصية الأقوى مع المنتخب الفيتنامي على صعيد الجانب الإعلامي، لكنه سرعان ما تورط في مشاكل عديدة في حياته خارج كرة القدم، بداية من كثرة علاقاته العاطفية، والتي كان أبرزها مع مغنية فيتنامية “هوا مينزي”، ونشرت لهما صورة مخلة لم يتقبلها الشارع الفيتنامي، وانتهت علاقتهما بشكل سريع.

وفتحت قضية للاسم الأبرز بفيتنام في 9 نوفمبر 2014، بعدما كشفت صحيفة وقناة محلية أنه زور شهادة ميلاده وبالتالي قام بتصغير سنه، وانتشرت له ثلاث وثائق بتواريخ مختلفة، ونفى اللاعب الشاب المزاعم ونشر اتحاد الكرة شهادة ميلاه التي أظهرت أنه ولد في 21 يناير 1995، ونشرت الصحيفة والقناة المزيد من المستندات للتأكيد على أنه من مواليد 1993، وقضت المحكمة بأن كونغ فونغ من مواليد 1995، وتم تغريم القناة 15 مليون جونغ فيتنامي و10 ملايين دونغ بالنسبة للصحيفة، مع الاعتذار للاعب.

زر الذهاب إلى الأعلى