راكيتيتش يمنح إشبيلية الصدارة… وأتلتيكو يفوز بصعوبة

أنقذ الكرواتي إيفان راكيتيتش فريقه إشبيلية من خسارة ثالثة هذا الموسم، بتسجيله هدفاً في الأنفاس الأخيرة أمام ديبورتيفو ألافيس 2-2، مانحاً الفريق الأندلسي صدارة مؤقتة، ضمن منافسات المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكان ألافيس سباقاً إلى افتتاح التسجيل عن طريق فيكتور لاغارديا (5)، قبل أن يعادل الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس النتيجة (38).

وعاد ألافيس وتقدم قبل انتهاء الشوط الأول عن طريق ركلة جزاء ترجمها جوزيلو (45+7)، إلى أن تمكّن راكيتيتش من إدراك التعادل للفريق الأندلسي (90+2).

وبهذا التعادل، تمكّن إشبيلية من الحصول على نقطة واعتلاء الصدارة مؤقتاً مع 28 نقطة، بفارق الأهداف عن ريال سوسييداد الذي يواجه فالنسيا يوم الأحد، ونقطة عن ريال مدريد الذي يلعب الأحد على أرض غرناطة. من جهته، رفع ألافيس رصيده إلى 14 نقطة في المركز الرابع عشر.

وفي مباراة ثانية، انتزع أتلتيكو مدريد حامل اللقب فوزاً بشق الأنفس أمام ضيفه أوساسونا 1-صفر، بهدف سجّله البرازيلي فيليبي. وحاول “كولتشونيروس” الوصول إلى شباك الضيوف في الشوط الأول من دون نتيجة رغم محاولات عدة.

وانتظر حامل اللقب حتى الشوط الثاني، وتحديداً الدقيقة 87، بعدما ارتقى فيليبي برأسية لركنية من البلجيكي يانيك كاراسكو، هز بها الشباك.

وكاد كاراسكو نفسه يضيف الهدف الثاني مستغلاً تقدم حارس أوساسونا للزيادة العددية، فراوغه في منتصف الملعب في طريق عودته إلى المرمى، وسدد من بعيد، غير أن الكرة اصطدمت بالقائم الأيمن (90+2).

وبهذا الفوز الصعب، حافظ رجال الأرجنتيني دييغو سيميوني على مركزهم الرابع في الـ”ليغا” مع 26 نقطة، فيما بقي أوساسونا ثامناً مع 19 نقطة. ويلعب لاحقاً برشلونة مع إسبانيول في دربي كاتالونيا.

زر الذهاب إلى الأعلى