زيدان يتقدم قائمة المرشحين لتدريب مانشستر يونايتد

بدأ مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم رحلة البحث عن مدير فني جديد بعد إقالة أولي غونار سولشاير يوم الأحد عقب الخسارة أمام واتفورد بالدوري، إذ يتقدم الفرنسي زين الدين زيدان قائمة المدربين المحتملين.

وتولى سولشاير تدريب الفريق منذ ديسمبر 2018 في البداية كبديل مؤقت لجوزيه مورينيو، ولكن بعد الخسارة المذلة أمام واتفورد 1 – 4 أنهت حقبة بطل الثلاثية في 1999 في مانشستر يونايتد.

وسيتولى مايكل كاريك تدريب الفريق بشكل مؤقت، وذكر مانشستر يونايتد أنه سيبحث عن مدير فني مؤقت يقود الفريق لنهاية الموسم، ومع ذلك سيتم ذكر العديد من الأسماء الكبيرة لقيادة الفريق.

ويعد زيدان المرشح الأبرز لخلافة سولشاير، إذ لا يعمل منذ أن ترك ريال مدريد نهاية الموسم الماضي، وسبق للمدرب الفرنسي تدريب فريق الرديف بريال مدريد قبل أن يتولى تدريب الفريق الأول في 2016، حيث قاده للتتويج بلقب الدوري الإسباني وثلاث بطولات متتالية لدوري أبطال أوروبا.

وترك زيدان الريال في 2018 ولكنه عاد بعدها بعشرة أشهر، ليقود الفريق لتتويج بلقب دوري آخر، قبل أن يرحل مرة أخرى في مايو 2021.

ومن ضمن الخيارات، براندن روجرز، القادم من إيرلندا الشمالية، إذ بعمل جيد للغاية مع ليستر سيتي، واستطاع أن يقود الفريق للتتويج بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي واحتلال المركز الخامس في الموسمين الماضيين، رغم أن الفريق يعاني من تراجع النتائج هذا الموسم مقارنة بالموسمين الماضيين.

ويعلم روجرز ما هو المطلوب لتدريب الفرق الكبرى، حيث كان قريبا من قيادة ليفربول للتتويج بلقب الدوري الإنجليزي في 2014 قبل أن ينضم لفريق سيلتك الأسكتلندي.

ويحظى ماوريسيو بوكيتينو بإعجاب كبير من قبل مسؤولي نادي مانشستر يونايتد، إذ كان مهتما بتدريب الفريق في عدة مراحل خلال فترة تولي سولشاير تدريب الفريق.

وكان بوكيتينو متاحا في السوق عقب إقالته من توتنهام، والذي تركه بعد أن قاده للوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا، لينضم بعدها لفريق باريس سان جيرمان مع بداية عام 2021.

وواجه بوكيتينو عقبات في فرنسا، ولكن ربما يكون تركه لفريق يضم ليونيل ميسي ونيمار وكيليان مبابي أمرا صعبا.

ويعد إيريك تين هاغ مدرب فريق أياكس مدربا جيدا ولكنه يمتلك أقل ملف تعريفي بين المرشحين هنا. إذقاد تين هاغ فريق غو أهيد إجيلز، وفريق بايرن ميونخ الثاني، وأوتريخت قبل أن يتوجه لأياكس في 2017، ليقود الفريق للصعود للدور قبل النهائي في نسخة 2019 من بطولة دوري أبطال أوروبا، عندما خسر الفريق أمام توتنهام الذي كان يدربه وقتها بوكيتينو.

وتوج تين هاج هاغ (51 عاماً) بلقبين للدوري الهولندي خلال فترة توليه تدريب أياكس، بالإضافة لحصوله على لقبين للكأس، ودرع يوهان كرويف.

وحاليا يبتعد أياكس بفارق ثلاث نقاط عن فريق آيندهوفن المتصدر، بعدما تعادل في مباراتين متتاليتين.

وعقب رحيل سولشاير، أصبح كاريك قائما بأعمال المدير الفني. وبدأ سولشاير تدريب مانشستر يونايتد في نفس المنصب، عندما تم اعتباره قائما بأعمال المدير الفني في ديسمبر 2018 عقب إقالة مورينينو، وحقق عشرة انتصارات في 11 مباراة قبل أن يتم تعيينه مديرا فنيا في مارس.

ويأمل كاريك أن يتمكن من قلب الأمور بنفس الطريقة ليحافظ على فرصه في تدريب الفريق بشكل أساسي.

وكان كاريك جزءا من الجهاز الفني ليونايتد، في الأساس تحت قيادة مورينيو، منذ اعتزاله في عام 2018، بعد 12 عاما قضاها كلاعب مع الفريق.

زر الذهاب إلى الأعلى