باييه يتعرض لهجوم جماهيري مجدداً.. وإيقاف مباراة مارسيليا وليون

توقفت مباراة ليون ومارسيليا عقب اصابة لاعب خط وسط النادي المتوسطي ديميتري باييه في رأسه بعبوة مياه ألقيت من جماهير المدرج الشمالي لملعب غروباما في ليون يوم الأحد ضمن منافسات المرحلة 14 من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وقرر الحكم رودي بوكيه ايقاف المباراة بعد قرابة سبع دقائق على انطلاقها وطلب من الفريقين العودة إلى غرفة تبديل الملابس، بينما تلقى باييه العلاج على أرض الملعب. وكان باييه يتحضر لتنفيذ ركلة ركنية عندما سقطت المقذوفات بجانبه، ليقوم الحكم بابلاغ ما يحصل إلى مندوب المباراة.

ومع عودة الهدوء إلى المدرج الشمالي للملعب، حاول باييت أن يلعب الركنية مجدداً، عندما أصيب في أذنه بعبوة مياه ألقيت من المدرجات. وبقي قائد مارسيليا على الأرض لدقائق طويلة، محاطًا باللاعبين من كلا الفريقين وأعضاء الطاقم الطبي لمرسيليا.

وكان باييه تعرض لصافرات الاستهجان وللإهانات من قبل جماهير ليون خلال فترة الإحماء، علماً انها المرة الثانية التي يتعرض فيها لحالة مماثلة بعدما كان أصيب بعبوة خلال مباراة فريقه أمام نيس في بداية الموسم في أغسطس.

وكانت المباراة قد توقفت قبل ربع ساعة من النهاية، قبل أن تعاد خلف أبواب مغلقة وعلى أرض محايدة في تروا في 27 أكتوبر حيث انتهت بالتعادل 1-1.

ويشهد الدوري الفرنسي لموسم 2021-2022 تصاعد أعمال الشغب في المدرجات، حيث شهدت مباراة مرسيليا وسان جيرمان في 24 في استاد فيلودروم رمي عبوات من قبل الجماهير.

زر الذهاب إلى الأعلى