رئيس توتنهام يدعو إلى تحسين استراتيجية التعاقدات

دعا دانييل ليفي، رئيس توتنهام هوتسبير يوم الثلاثاء مسؤولي النادي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إلى تحسين استراتيجية التعاقد مع اللاعبين بعد أن أنفق قرابة 400 مليون جنيه إسترليني على صفقات جديدة منذ افتتاح استاده الجديد في 2019، لكن النتائج المرجوة لم تتحقق في أرض الملعب.

وقال ليفي في بيان بعد إعلان أحدث النتائج المالية للنادي إن العامين الماليين الأخيرين شكلا تحديا كبيرا لتوتنهام بسبب وباء “كوفيد-19″، حيث تكبد النادي خسائر قبل الضرائب تصل قيمتها إلى قرابة 150 مليون جنيه إسترليني.

لكن بعد افتتاح الملعب الجديد الذي تبلغ سعته 60 ألف متفرج وأيضا مركز التدريبات قال ليفي إن النادي وضع قواعد متينة للنجاح في المستقبل.

ومنذ بلوغه نهائي دوري أبطال أوروبا 2019 تراجع أداء توتنهام ليحتل المركزين السادس والسابع في الدوري الممتاز في الموسمين التاليين، رغم أنه بلغ نهائي كأس الرابطة الموسم الماضي.

وأقيل المدرب ماوريسيو بوكيتينو في نوفمبر تشرين الثاني 2019 كما استغنى النادي عن خليفته جوزيه مورينيو في أبريل هذا العام.

وعانى توتنهام للتعاقد مع مدرب جديد خلال الصيف قبل أن يستعين بخدمات نونو إسبريتو سانتو لكنه قضى عشر مباريات فقط بالدوري الممتاز في منصبه قبل أن يستغني النادي عن خدماته.

ويقود أنطونيو كونتي، الذي سعى النادي في البداية للتعاقد معه خلال الصيف، توتنهام حاليا ويحتل الفريق المركز السابع بعد انتصاره على ملعبه يوم الأحد أمام ليدز يونايتد.

وتضم تشكيلة توتنهام العديد من اللاعبين الذين أخفقوا في ترك بصمة مثل تانجاي ندومبلي ومات دوهيرتي وجيوفاني لو سيلسو ويرغب كونتي في تعزيز التشكيلة في يناير.

وقال ليفي: منذ افتتاح الاستاد الجديد في أبريل 2019 أنفقنا قرابة 400 مليون جنيه إسترليني على اللاعبين. التعاقد مع لاعبين جدد لا يضمن النجاح وتركيزنا ينصب الآن على تحسين نوعية التعاقدات وطرق التدريب ولياقة اللاعبين وقدراتهم التنافسية.

زر الذهاب إلى الأعلى