هاميلتون الأسرع في التجربة الحرة الثانية لسباق جائزة السعودية الكبرى

سجل البريطاني لويس هاميلتون، سائق فريق مرسيدس، يوم الجمعة، أسرع زمن في التجربتين الحرتين الأولى والثانية في النسخة الأولى من سباق جائزة السعودية الكبرى، الذي يقام يوم الأحد ضمن منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1، والذي قد يشهد حسم اللقب.

وتفوق هاميلتون في التجربتين على الهولندي ماكس فيرستابن، سائق ريد بول.

وسجل هاميلتون أسرع زمن للفة، في التجربة الثانية، حيث سجل دقيقة 018ر29 ثانية عبر المضمار البالغ طوله 6174 كيلومترا، وجاء زميله بالفريق فالتيري بوتاس في المركز الثاني بفارق 061ر0 ثانية.

وجاء فيرستابن، الذي يتصدر ترتيب فئة السائقين بفارق ثماني نقاط أمام هاميلتون، في المركز الرابع، بفارق 2ر0 ثانية عن هاميلتون.

وجاء بيير جاسلي سائق ألفا تاوري في المركز الثالث، في التجربة الحرة الثانية، التي انتهت قبل خمس دقائق من الوقت الأصلي بعدما تعرض تشارلز لوكلير، سائق فيراري، لحادث تصادم كبير. واستطاع السائق البالغ من العمر “24 عاما” أن يخرج بسلام.

واستطاع مرسيدس أن يعيد سرعته في السباقات الأخيرة، ولكن فيرستابن تزعم الأجزاء الأولى من التجربتين. وسجل هاميلتون أسرع زمن في التجربة الحرة الأولى وخلفه فيرستابن، ثم فالتيري بوتاس.

ويحتاج فيرستابن لـ18 نقطة أكثر من هاميلتون، بطل العالم سبع مرات، لحسم التتويج بأول ألقابه، في سباق يوم الأحد، لكي لا يكون بحاجة لحسم اللقب في السباق الأخير بأبوظبي الأسبوع المقبل.

ومازال لقب فئة السائقين متاحا للفرق، خاصة وأن مرسيدس يتصدر فئة السائقين بفارق خمس نقاط أمام ريد بول، الذي يظل قلقا بشأن احتلال سائق الفريق الثاني سيرجيو بيريز للمركز التاسع.

وودعت فورمولا-1 فرانك وليامز، رئيس فريق وليامز السابق في السعودية. حيث توفي يوم الأحد الماضي عن عمر يناهز “79 عاما”.

وحرصت الفرق على تكريم وليامز بكتابة اسمه على سيارتهم. كما ارتدى جورج راسل، سائق وليامز، خوذة صممت خصيصا لتخليد ذكراه.

زر الذهاب إلى الأعلى