بيليه: تلقيت جرعات من العلاج الكيميائي

كشف أسطورة كرة القدم البرازيلي بيليه أنه سيغادر المستشفى ويعود إلى منزله في غضون أيام قليلة بعد تلقيه علاجا كيميائيا في إطار برنامج العلاج عقب خضوعه لعملية جراحية لاستئصال ورم في القولون.

وكان بيليه (81 عاما) المتوج بكأس العالم ثلاث مرات خضع لعملية جراحية لاستئصال الورم في سبتمبر أيلول الماضي وقضى نحو شهر تحت الرعاية لكنه أدخل مستشفى ألبرت اينشتاين في ساو باولو مرة أخرى الأربعاء الماضي لاستكمال العلاج.

وكتب بيليه عبر “إنستغرام”: منذ أن غادرت المستشفى في 30 سبتمبر تلقيت جرعات صغيرة من العلاج الكيميائي في إطار برنامج العلاج. اليوم أنا في مستشفى ألبرت اينشتاين حيث أتلقى أخر جرعة في 2021.

وأضاف بيليه: سأستغل هذه الفرصة للخضوع لمجموعة جديدة من الفحوص. لذا سأبقى هنا لبضعة أيام. لا تقلقوا. أنا أستعد لموسم العطلات.

وعانى بيليه، الذي يعتبر على نطاق واسع أحد أعظم لاعبي كرة القدم عبر التاريخ، من سلسلة من المشاكل الصحية في السنوات الأخيرة إذ يعاني من مشاكل وألم متكرر في الفخذ بعد جراحة خضع لها ولا يستطيع المشي دون مساعدة.

وبدا بيليه متفائلا في مقاطع فيديو تم تصويرها خلال تعافيه في سبتمبر وأكتوبر الماضيين وقال عبر حسابه على “تويتر” الشهر الماضي إنه بخير ويشعر بتحسن في كل يوم.

زر الذهاب إلى الأعلى