وكيله: مارسيال يريد مغادرة مانشستر يونايتد

أفاد وكيل أعمال المهاجم الفرنسي أنتوني مارسيال بأن الأخير يريد مغادرة مانشستر يونايتد الإنجليزي خلال فترة الانتقالات الشتوية الشهر المقبل، لأنه لا يحظى بالوقت الكافي على أرض الملعب.

وبدأ ابن الـ”26 عاماً” الذي انتقل إلى يونايتد في 2015 قادماً من موناكو، مباراتين فقط هذا الموسم أساسياً في الدوري الممتاز وسجل هدفاً يتيماً حتى الآن.

ونقلت قناة “سكاي سبورتس نيوز” عن وكيل مارسيال، فيليب لامبولي، قوله: يرغب أنتوني بمغادرة النادي في يناير. كل ما يبحث عنه هو اللعب. لا يريد البقاء في يناير وسأتحدث قريباً مع النادي.

ويمتد عقد مارسيال مع “الشياطين الحمر” لثلاثة أعوام إضافية على أقل تقدير بعدما جدد ارتباطه بالنادي في 2019 في صفقة تضمن خيار التمديد لعام آخر.

وتراجع ترتيب الفرنسي في يونايتد من حيث الهرمية في الخط الأمامي للفريق بوجود العائد مجدداً الى النادي النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، الوافد الجديد أيضاً جايدون سانشو، الأوروغوياني إدينسون كافاني، ماركوس راشفورد ومايسون غرينوود.

وعلى الرغم من أنه لم يذكر اسم مارسيال بالتحديد، إلا أن المدرب الجديد ليونايتد الألماني رالف رانغنيك ألمح الى إمكانية رحيل بعض اللاعبين عن الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية الشهر المقبل عندما سئل عن كثرة اللاعبين في الفريق حالياً.

وقال: ما زال فريقاً كبيراً من حيث عدد اللاعبين. يجب التأكد بأن اللاعبين الموجودين يرغبون في البقاء هنا. إذا رأوا بأنهم لا يحظوا بالوقت الكافي هنا في الملعب، فسيكون من المنطقي التحدث الى اللاعبين بشكل فردي ومعرفة ما إذا كانت صفقة الإعارة منطقية، لكن الوقت مبكر جداً الآن للحديث عن ذلك.

وكشف رانغنيك أن مواطن مارسيال لاعب الوسط بول بوغبا لا يزال على بعد حوالي أربعة أسابيع من العودة إلى الملاعب.

ويتعافى بوغبا حالياً في دبي بعد تعرضه لإصابة في الفخذ أثناء مشاركته مع منتخب بلاده الشهر الماضي، ومن المتوقع أن يعود بطل العالم الذي ارتبط اسمه أيضاً بالرحيل عن يونايتد، الى إنجلترا في نهاية هذا الأسبوع ورانغنيك حريص على الاجتماع به.

وقال رانغنيك قبل مباراة السبت ضد نوريتش في الدوري الممتاز: من الأفضل أن يعود وبعد ذلك سنتعرف على بعضنا البعض بشكل شخصي الأحد. أجرينا مكالمة هاتفية لحوالي 10 أو 15 دقيقة. أخبرني أنه يتحسن لكن من الواضح أنه لم يسترد كامل عافيته وسيستغرق الأمر أسبوعين آخرين حتى يصبح جاهزاً لخوض التمارين مجدداً” والى أسبوعين آخرين لكي يكون جاهزاً للمباريات.

وبدأ رانغنيك مشواره الممتد حتى نهاية الموسم خلفاً للنروجي أولي غونار سولشاير بالفوز على كريستال بالاس 1-صفر نهاية الأسبوع الماضي، لكن عاد يونايتد وتعثر في منتصف الأسبوع الحالي بتعادل هامشي على أرضه ضد يونغ بويز السويسري 1-1 في دوري الأبطال (كان ضامناً تأهله وصدارته لمجموعته).

زر الذهاب إلى الأعلى