توخيل متعاطف مع أوباميانغ بعد تجريده من قيادة أرسنال

تعاطف توماس توخيل مدرب تشيلسي الإنجليزي يوم الأربعاء مع لاعبه السابق بيير-إيمريك أوباميانغ عقب تجريده من شارة قيادة أرسنال، وأكد أنه سيتواصل معه عندما يحين الوقت.

وسُحبت شارة القيادة من أوباميانغ يوم الثلاثاء بعد مخالفة انضباطية، وقال مدربه مايكل أرتيتا إنه لن يضمه للفريق الذي سيواجه وست هام في وقت لاحق اليوم.

ودرب توخيل أوباميانغ في بروسيا دورتموند لمدة موسمين خلال أفضل فترات المهاجم الغابوني عندما سجل حينها 79 هدفا.

وقال المدرب الألماني في تصريحات للصحفيين قبل استضافة إيفرتون يوم الخميس: سأتواصل معه في وقت ما لمحاولة مساعدته لكنني لا أريد أيضًا أن أزعجه. لقد كان لاعبا مهما للغاية بالنسبة لي، كانت لدينا علاقة وثيقة.

وتابع: لا يسعني سوى أن أمدح أوباميانغ كلاعب وشخص. أشعر بالأسف من أجله لأنه في مشكلة، ليس هذا المكان الذي يجب أن يكون فيه أصحاب الكفاءة والشخصية التي يتمتع بها.

وأكمل: لكنني لا أعلم ماذا يجري في ناديه الآن. أريد أيضا إظهار احترامي بعدم مشاركتي في الحكم على ما هو صواب أو خطأ في الأمر.

وأكد توخيل أن لاعبه نغولو كانتي سيعود إلى مقاعد البدلاء وكذلك سيدخل تريفوه تشالوباه التشكيلة، ويغيب فقط ماتيو كوفاتشيتش المصاب بكوفيد-19 وبن تشيلويل الذي يعاني من إصابة في ركبته عن الفريق.

وتراجع تشيلسي في الأسابيع الأخيرة ليفقد صدارة ترتيب الدوري هابطًا للمركز الثالث ولم يحافظ على نظافة شباكه خلال آخر خمس مباريات في كافة المسابقات.

زر الذهاب إلى الأعلى