طبيبه: “فيروس” أجبر أغويرو على الاعتزال

كشف روبرتو بيدرو، طبيب سيرجيو أغويرو، أن فيروسا أجبر المهاجم الأرجنتيني على اعتزال كرة القدم، بعد المشكلة الصحية الأخيرة التي عانى منها أثناء تواجده مع فريقه برشلونة.

وفي تصريحات لـ “ماركا” الإسبانية، ذكر روبرتو بيدرو: سيكون أغويرو قادرا على عيش حياة طبيعية على الرغم من وجود ندبة صغيرة بالقرب من قلبه، بعد جراحة صغيرة تم إجراؤها في القلب باستخدام القسطرة، حيث تم حرق المنطقة التي ظهر فيها عدم انتظام ضربات القلب.

وأضاف: نصحنا اللاعب بعدم ممارسة أي رياضة تتطلب أداء عالي المستوى ودرجة عالية من اللياقة البدنية والضغط النفسي والذهني طيلة ساعات اليوم.

واستبعد طبيب القلب العديد من الشائعات التي أشارت إلى أن فيروس كورونا أو اللقاح نفسه أدى إلى مشاكل قلب المهاجم الأرجنتيني، وأردف: على الأرجح أن الندبة الصغيرة التي تم العثور عليها ناتجة عن فيروس عانى منه في مرحلة ما من حياته، ولم يتم اكتشافه قط، لكن لا علاقة له بفيروس كورونا أو اللقاح نفسه.

زر الذهاب إلى الأعلى