وكيل إريكسن يكشف كواليس رحيله عن إنتر.. ومفاجأة حول مستقبله

لا يزال الدنماركي كريستيان إريكسن يحلم بمواصلة مسيرته والركض على العشب الأخضر بالرغم الأزمة الصحية التي تعرض لها في يورو 2020، وأجبرته على فسخ عقده مع فريقه إنتر ميلان بالتراضي.

وفسخ إنتر ميلان بطل الدوري الإيطالي عقد اللاعب يوم الجمعة بعد مشاورات بين الطرفين، لأن قوانين الرابطة الإيطالية تحظر اللعب باستخدام جهاز تنظيم نبضات القلب.

وقال وكيل اللاعب في تصريحات صحفية: الأمور بخير، اللاعب يشعر بحالة جيدة، وجميع فحوصاته مطمئنة، إريكسن يريد مواصلة حلمه.

وأضاف: اللاعب يتدرب مع مدرب خاص منذ أشهر وحالته على ما يرام، كنّا نعمل على حل موقفه مع إنتر منذ فترة، إيطاليا هي البلد الوحيدة التي تنص على عدم اللعب بجهاز تنظيم ضربات القلب.

وتابع: بالتأكيد ما حدث كان مؤسفًا لأن كريس محبوب من الجماهير، لكن الأمر الإيجابي هو أنه يستطيع الآن النظر إلى مستقبله من منظور آخر.

ويعمل جهاز تنظيم نبضات القلب عن طريق أسلاك ترسل نبضًا كهربائيًا في حال عدم انتظام النبضات.

وتمنع القوانين في إيطاليا الأشخاص الذين يعتمدون على هذا الجهاز بلعب أي رياضة تحتوي على التحامات بلاعبين آخرين، لكن إريكسن يمكنه اللعب في بلد أخرى بقوانين مختلفة.

وشارك الدنماركي مع إنتر ميلان خلال 60 مباراة منذ انضمامه إلى “جوسيبي مياتزا” يناير 2020، وساعد فريقه على التتويج بالدوري الإيطالي لأول مرة منذ 11 موسم.

ولم يلعب إريكسن أي دقيقة منذ سقوطه مغشيًا عليه بعدما أصابته أزمة قلبية خلال مباراة منتخبه أمام فنلندا في كأس أوروبا 2020.

زر الذهاب إلى الأعلى