توخيل ينفجر غضبًا: لا أرى اهتمامًا بصحة اللاعبين

انفجر المدرب الألماني توماس توخيل غضبًا بسبب رفض رابطة الدوري الإنجليزي تأجيل مباراته ضد وولفرهامبتون والتي انتهت بالتعادل السلبي يوم الأحد.

وسجل تشيلسي سبع حالات إصابة بكوفيد-19 في معسكره وتشمل روميلو لوكاكو، تيمو فيرنر وكالوم هودسون-أودوي.

ويشعر المدرب الألماني بالقلق حيال زيادة أعداد المصابين بالعدوى داخل فريقه ويرى أن السفر سويا ومشاركة غرفة تبديل الملابس سيزيد من الإصابات.

وأبلغ توخيل شبكة “سكاي سبورتس” التلفزيونية: نتحدث عن سلامة وحماية اللاعبين، لكني أرى أن هذا لم يحدث اليوم، لو ظهرت حالة إيجابية أخرى في الغد سأود التحدث إلى رابطة الدوري لمعرفة ماذا كانت تتوقع.

وتابع: نجتمع في الحافلة ونسافر لنحو ثلاث ساعات سويا ونحضر اجتماعات سويا في الغداء والعشاء ولا يبدو أن الأمر سيتوقف اذا واصلنا فعل ذلك.

ويخشى توخيل من غياب المزيد من اللاعبين عن مواجهة برنتفورد يوم الأربعاء في دور الثمانية بكأس رابطة الأندية المحترفة إذ قال: لو تم إجبارنا على اللعب ضد برنتفورد، هل يجب ألا نذهب أو ألا نتدرب؟ ماذا يمكن أن نفعل؟

وعن مباراة وولفرهامبتون قال توخيل: لا أهتم بنقطة اليوم، قدمنا أداءً جيدًا مقارنة بظروفنا، لسنا محظوظين خلال تلك الفترة بما فيه الكفاية.

زر الذهاب إلى الأعلى