كومباني يشعر بـ”الاشمئزاز” بعد تعرضه إلى العنصرية

أكد فنسنت كومباني مدرب أندرلخت أنه يشعر “بالاشمئزاز” من إساءة عنصرية وجهت إليه من مشجعي كلوب بروج خلال تعادل الفريقين 2-2 في دوري الدرجة الأولى البلجيكي لكرة القدم يوم الأحد.

وقال قائد مانشستر سيتي السابق البالغ من العمر 35 عاما، إن بعض لاعبيه استهدفوا أيضا.

وأبلغ كومباني قناة “إيليفن” التلفزيونية: تركت هذه المباراة وأنا أشعر بالاشمئزاز. تعرضت أنا وجهازي الفني للإهانة طيلة المباراة. كانت الإهانات العنصرية موجهة للاعبين أيضا. ينتهي اليوم بشكل سيء. سألتقي مع جهازي الفنير والأشخاص الذين يهمني أمرهم. لا ينبغي أن نضطر بعد إلى المرور بهذا الأمر.

وأدان بروج سلوك جماهيره، وكتب النادي في حسابه على “تويتر”: هؤلاء الأفراد لا يمثلون قيم ومعايير نادينا وليس لهم مكان في ملعب جان برايدل”.

ودعا المهاجم الدولي البلجيكي الدولي روميلو لوكاكو سلطات كرة القدم إلى الرد، إذ كتب مهاجم تشيلسي في حسابه على “إنستغرام”: تعرض أيقونة مثل فنسنت كومباني للإهانة بسبب لون بشرته، هذا يكفي، اتخذوا إجراء حقيقيا الآن.

زر الذهاب إلى الأعلى