توخيل: لا أجد حلاً.. ونشعر بخيبة أمل

كشف توماس توخيل مدرب تشيلسي يوم الثلاثاء إنه يتعين إيجاد حلول في الملعب رغم أن الفريق يخوض مبارياته بصفوف غير مكتملة، حيث يواجه النادي اللندني فترة نهاية العام المزدحمة بالمباريات بدون عدد من لاعبيه بسبب الإصابة أو كوفيد-19.

وكان لدى تشيلسي أربعة لاعبين فقط غير حراس المرمى على مقاعد البدلاء خلال تعادله بدون أهداف مع ولفرهامبتون واندرارز يوم الأحد الماضي بعد إصابة سبعة من لاعبيه بكوفيد-19.

ووافقت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الاثنين على استمرار مباريات البطولة خلال فترة الأعياد رغم تأجيل العديد منها مطلع الأسبوع الحالي، بسبب زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا. لكن توخيل قال إنه لم يشعر بخيبة أمل بسبب هذا القرار.

وأضاف المدرب الألماني قبل الانتقال لمواجهة برنتفورد في كأس رابطة الأندية الإنجليزية: لا أجد حلا لجدول مباريات الدوري بالكامل. لا أدري ربما كانت فترة راحة ستؤجل المشكلة. لكننا نشعر بخيبة أمل فقط لأننا لا نملك لاعبين لتحقيق أهدافنا وتقديم أفضل أداء في مسابقة تنافسية.

وعاد جورجينيو للتدريب عقب تعافيه من كوفيد-19 لكن نغولو كانتي لن يخوض مباراة برنتفورد، حيث يحاول استعادة كامل لياقته عقب إصابة في الركبة. كما تحوم الشكوك حول مشاركة أندرياس كريستنسن وتريفوه شالوبا في اللقاء.

وقال المدرب الألماني: خاض نجولو كانتي 90 دقيقة أمام وولفرهامبتون، ولن يكون في تشكيلة المباراة. سنمنحه الآن الوقت للتعافي والاستعداد لمواجهة أستون فيلا في الدوري الممتاز يوم الأحد المقبل.

وقال توخيل إن لاعبي فريق تحت 23 عاما تدربوا مع الفريق الأول حيث يستعد تشيلسي لخوض ثلاث مباريات في ثمانية أيام خلال فترة الأعياد.

زر الذهاب إلى الأعلى