بيكيه ينجو من غرامة تفوق 2 مليون يورو

ألغت المحكمة العليا في إسبانيا غرامة قدرها 2.1 مليون يورو فُرضت في 2016 على جيرارد بيكيه مدافع برشلونة في إطار نزاع بشأن إقراراته الضريبية في 2008.

وقضت المحكمة العليا بأن بيكيه يمكنه خصم المساهمة التي دفعها للضمان الاجتماعي في بريطانيا عندما كان يلعب لمانشستر يونايتد قبل عقد من الزمن من ضريبة الدخل الإسبانية، وفقا لوثيقة محكمة صدرت اليوم الأربعاء.

وحكمت المحكمة بأن “المساهمات المدفوعة للضمان الاجتماعي في دولة أخرى من دول الاتحاد الأوروبي، عندما تكون إلزامية للعاملين، يجب أن تعتبر قابلة للخصم بالنسبة لضريبة الدخل”.

وخلال الفترة المذكورة، كانت بريطانيا ما زالت في الاتحاد الأوروبي.

ولم يتمكن متحدث باسم المحكمة بعد من تحديد ما إذا كان بيكيه قد دفع الغرامة بالفعل بينما رفض متحدث باسم اللاعب التعليق.

وقالت المحكمة في بيان إن الحكم يمثل سابقة، مما يعني أنه قد يؤثر على رياضيين آخرين في وضع مماثل.

كما حكمت المحكمة العليا لصالح بيكيه بشأن شرعية الشركة التي أنشأها مع شقيقه لإدارة حقوق صورته وقضت بأنها ليست شركة صورية، بل شركة مشروعة.

زر الذهاب إلى الأعلى