توخيل: تشيلسي يخاطر بصحة لاعبيه

أكد توماس توخيل مدرب تشيلسي أنه اضطر للاعتماد على بعض اللاعبين لوقت أطول مما ينبغي أمام أستون فيلا يوم الأحد، حيث عاد روميلو لوكاكو وكالوم هودسون-أودي للملاعب بعد الغياب عن آخر ثلاث مباريات بسبب فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وفاز تشيلسي 3-1 على ملعب فيلا، حيث شارك لوكاكو بديلا مع بداية الشوط الثاني بينما خاض هودسون-أودي المباراة بالكامل.

وقال توخيل للصحافيين: ليس الأمر بهذه السهولة عندما تعود من إصابة لمدة طويلة، وجسد مثل لوكاكو ويصاب بكوفيد-19، وعندما تقرأ تشكيلة المباراة ربما تفكر وتقول إن الجميع موجود ويوجد 18 لاعبا وتشكيلة رائعة. لكن إذا نظرت للتفاصيل سترى أننا نكافح ونتحمل بعض المخاطر الكبيرة.

وواصل: هودسون-أودي اضطر لخوض 90 دقيقة عقب تعافيه مباشرة من فيروس كورونا بسبب الإصابات خلال المباراة.

وفي الوقت الذي أبدى فيه سعادته بالثلاث نقاط، كان توخيل قلقا بشأن اللاعبين الذين يجب أن يعودوا للملاعب خلال فترة العطلة المزدحمة بالمباريات.

وأضاف المدرب الألماني: هذا رد فعل كبير وانتصار مهم. وفي الوقت ذاته أشعر بقلق دائم في الأسابيع الأخيرة على صحة وسلامة اللاعبين.

وسيلتقي تشيلسي صاحب المركز الثالث في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم مع برايتون يوم الأربعاء المقبل قبل استضافة ليفربول في الثاني من يناير المقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى